ختان الإناث .. بين الصحة و الدين - أكاديمية الجويلى
كيف تستعد صحيا لشهر رمضان ؟
يونيو 29, 2014
تعلم فن الإقناع و التفاوض فى 9 نقط سحرية
يوليو 8, 2014
اظهر الكل

ختان الإناث .. بين الصحة و الدين

المشاركةعلى مواقع التواصل الاجتماعى

ملحوظة قبل البداية | لو بتحب تسمع أكتر مما تقرا , تقدر تسمع المقال بصوت د. ياسر نبيل من هنا

 

 

     يشهد ربنا إنى باكتب الكلام ده دلوقتى , بنيّة إن لو دخل لنا راجل محتار فى الصيدلية , و يسألنا : أعمل لبنتى ختان ولا لأ ؟؟ , نكون عارفين الإجابة , أو ع الأقل , مش مترددين لما نقولها , و لا نقول : إنها مسألة دينية ما ينفعش إننا نتدخل فيها !! ..

379860_10150691262172166_1035025773_n

.

أولا خلينى أقول إنى كنت على وشك الإصابة بجلطة دماغية , لما شفت فى مرة , فيديو ع اليوتيوب , لشيخ شهير , كان منفعل جدا فى بداية حديثه عن نفس الموضوع , لما قال : إيه اللى دخّل الطب بالموضوع ؟؟!! .. دى مسألة فقهية بحتة .. يعنى الأولوية فيها للدين .. إيه اللى حشر الأطباء بقى ؟؟!! .. و عشان احنا فى رمضان , و مش الهدف دلوقتى إننا نتخانق على مدى إيمان الشيخ الجليل , أو غيرته على دينه , فلن أذكر اسمه على الملأ , و اللى عاوز لينك الفيديو الموجود ع اليوتيوب , ممكن أبقى أبعته له ع الخاص بينى و بينه !! ..

.

طبعا الموضوع له علاقة بالطب .. لإنه بيتبنى عليه جراحة , و دم , و كلام كبير , لازم نناقشه من جميع جوانبه .. و لكن الطااااااامة الكبرى اللى شفتها , إن فى مناقشة الموضوع ده , ناس كتير بتفتى فيه , بدون ما تكون مغطّّية كل الأمور المتعلقة بيه .. فتلاقى إما شيوخ , أو أطباء , أو عامة .. مش شيوخ ولا أطباء .. و بتبقى دى المصيبة , و هى إن كل واحد بيقول من وجهة نظره , و تبعا لهواه الشخصى !! ..

.

و طبعا برضه , الموضوع شائك و حساس , و الكلام فيه يعتبر للكبار فقط !! .. و عشان كده , حنحاول نكون هادئين جدا فى الطرح , و منصفين لأقصى درجة , و بنتكلم على أسس علمية واضحة جدا  , بمنطق سهل و بسيط , مع محاولة إننا ما نجرحش حد , أو نقضى على أمل حد , إن شاء الله ..

.

و عشان نكون محددين جدا , فاحنا حنتناول الموضوع من 5 وجهات , أو 5 جوانب واضحة .. و فى نهاية الكلام , حنقول شوية ملاحظات سريعة , بإذن الله ..

.

1-   الجانب الاجتماعى

2-   الجانب الدينى

3-   الجانب التشريحى

4-   الجانب الفسيولوجى

5-   الجانب الصحى و التأثيرى

بالنسبة لـ الجانب الاجتماعى , فاللى بيحصل – فى أغلب الحالات – إنك بتلاقى الأب داخل الصيدلية , و بيسأل عن رأيك كمتخصص فى الصحة , عن إجراء العملية دى , و بيكون عنده رأى داخل دماغه , وبينتظر منك إما تأكيد الرأى ده , أو معارضته .. و لما تسأله عن السبب الرئيسى اللى خلاه يسأل عن حاجة زى كده , ممكن تلاقى منه ردود , زى الآتية : ..

–         عشان نحافظ على شرف البنت

–         عشان البنت ما تنحرفش و نحافظ عليها لحد ما تتجوز

–        عشان نكسر شهوة البنت (آه .. وش كده !!) ..

–         أديك شايف الزمن يا دكتور و الانحراف الأخلاقى اللى فيه

و من الأسباب العجيبة اللى سمعتها لما سألت أب نفس السؤال , فلقيته بيلمّح إن جسم بنته لسه ما بقاش أنثوى بالدرجة الكافية , برغم وصولها لمرحلة البلوغ من فترة بسيطة , و هو سمع إن العملية دى , بتخلّى الجسم “يفور” بسرعة , عشان البنت تلاقى عرسان !! .. و طبعا ساعتها كنت حاتجنن , لإن كل الكلام ده مفيش عليه أى دليل , و لإن شكل الجسم الأنثوى ده , بيتحدد على حسب مستوى هرمون الإستروجين فى الدم (و عوامل أخرى طبعا , و لكن ده أهم عامل) , مش على أساس قطع جزء من جسم البنت , أو استئصال حتة مالهاش لازمة منه !! ..

.

و عشان كده , لازم نوضّح شوية حاجات , بخصوص الأسباب الأولى , و هى إن شرف البنت أو شهوتها , بتعتمد على حاجات أهم بكتيييييير من الجزء اللى حيستأصل فى عملية الختان (اللى اسمه Clitoris أو البظر) , و اللى حنتكلم عنه بعدين .. و لكن الإثارة – فى علم وظائف الأعضاء , أو الفسيولوجى – بتبدأ فى المخ .. فى العقل .. مش فى أى أعضاء تناسلية .. و ده زى ما بيحصل عند الرجل تقريبا ! .. يعنى – لتقريب الصورة – التخلص من العضو الذكرى عند الرجل , مش بيقلل من شهوته ولا حاجة !! ..

.

يعنى فى الجانب الاجتماعى , الحفاظ على شرف البنت و الحد من شهوتها المزعومة , بييجى باتباع أساليب التربية السليمة , و إننا نقول لها بوضوح – فى سن معين – إن فيه حاجة اسمها جماع .. و فى سن تانى , نقول لها آداب الجماع ده .. و فى سن بدرى عن كده , نقول لها إن البنت لازم تكون مصونة و عفيفة – باختيارها , مش بمحاولة إجبارها – عشان تحافظ على نفسها و كرامتها و سمعتها الطيبة , لحد ما ترتبط بزوجها , و تفضل محافظة على كل الحاجات دى بعد الجواز كمان ! ..

.

يعنى – لو صارحنا نفسنا – الختان عند البنت , الهدف منه مش الطهارة أو زيادة النظافة الشخصية , زى ما بيبقى عند الولد , .. ختان الولد , بيكون بإزالة حتة جلدة , مالهاش فايدة جسدية أو جنسية , بل إن تواجدها بيسبب تراكم البكتيريا تحتها , و زيادة الأمراض و الالتهابات , و عشان كده لازم تتشال , و ده شىء غير مختلف عليه .. و عمر ما حد قال إن الختان للرجل بيكون هدفه التأثير على شهوته أو الحفاظ على شرفه ! ..

481191_10151596922152166_439074623_n

أما بالنسبة لـ الجانب الدينى , فخلونا نتفق إن الموضوع عليه خلاف واسع , راح أغلب المختلفين فيه إلى إمكانية أو جواز (و أحيانا وجوب أو فرضية) إجراء عملية الختان للأنثى , زى ما بتتعمل للولد بالظبط ! .. و ده بناء على أدلة معروفة , و مشهورة , و هى : ..

–         إذا التقى الختانان , وجب الغسل (حديث شريف) ..

–         أشمّى ولا تنهكى (و فى قول آخر : خفى ولا تجورى) .. (حديث شريف موجه إلى الخافضة اللى كانت بتقوم بالعملية فى زمن النبى محمد عليه الصلاة و السلام) ..

–         الختان واجب للرجال و مكرمة للنساء

رجال الدين المؤيدين لفكرة الختان , أخدوا من الأدلة السابقة تأكيد على إقرار النبى عليه الصلاة و السلام لنفس الفكرة , و منهم من بالغ كمان , و قال إنها واجب أو فرض .. برغم إن الأدلة اللى فاتت , مافيهاش أمر واضح بالختان للنساء .. أيا كانت صيغة الأمر النحوية أو البلاغية .. يعنى مفيش “عليكم بالختان للنساء” , أو “إنى آمركم بالختان للنساء” .. و ما شابه .. و ده حنقول رأينا فى عدم وجوده كمان شوية , و احنا بنتكلم ع الناحية التشريحية أو الوظيفية بإذن الله ..

.

و على هذا الأساس , فمن الصعب عليا – لما أتكلم فى الموضوع ده – إنى أسيب كلام ربى , و كلام نبيّى عليه الصلاة و السلام , و أبدأ أمسك فى كلام شيوخ أجلاء أفاضل , مهما كانت درجتهم العلمية فى الدين , و مدى تفقههم فيه , و ده ببساطة , لإن الموضوع مش بيعتمد فقط على الرؤية الدينية زى ما قلنا , و لكن فيه ناحية طبية مهمة .. زى مثلا لما نسأل رجال الدين على حكم زراعة الأعضاء البشرية , أو حكم اختيار نوع الجنين ( و دى أمور مختلف عليها) , أو حكم إجراء عمليات تدبيس المعدة , أو شفط الدهون .. (و دى أمور بنسأل فيها الطب أكثر من الدين) .. و دى الفكرة الرئيسية فى كلامنا تقريبا ..

.

الختان للأنثى عملية طبية , يقوم بها – إذا كانت مهمة , و حنقول إزاى – فريق طبى , له الأولوية فى اختيار الأهمية الطبية لإقامتها أو لرفضها , بناء على أسس طبية , طالما لم يوجد نص شرعى (آية أو حديث) يبين بوضوح فرضية أو وجوب أو ضرورة عمل العملية الطبية دى .. يعنى من الآخر , ينطبق عليها – فى رأيى – قول نبينا صلى الله عليه و سلم “أنتم أعلم بشئون دنياكم” ..

.

أمّال الأدلّة اللى فوق دى بتعمل إيه ؟؟!! .. أقول لك ببساطة برضه .. الأدلة دى بتثبت إن الختان للنساء كان موجود على أيام النبى عليه الصلاة و السلام , و من قبل بعثة النبى كمان .. يعنى شىء لم يبدأ مع الإسلام , و لم يأمر بيه , و لم ينفيه , لإنه ممكن يكون مطلوب – فى حالات نادرة زى ما حنشوف – و ده معناه – للمرة المليون – إنه لو كان واجب للنساء , كان تم تخصيصه فى حديث شريف , أو فى آية كريمة .. و لكن , لو دققنا شوية , حنلاقى النبى عليه الصلاة و السلام كان بيأمر الخافضة إنها “ما تجورش” جامد أثناء عمل العملية .. يعنى ما تقطعش كتير .. كفاية قطعة صغيرة .. و ده معناه الواضح إن النبى عليه الصلاة و السلام لم يبارك الأمر من الأساس , و لم يأمر بفرضيته ! ..

.

يعنى من الآخر , الموضوع مش دينى و خلاص .. و الأدلة اللى وردت تجاهه , تم تأكيدها بشكل غير متخصص , من خلال رجال دين كتير قوى , وجدوا فيه حل – لو تم تطبيقه – يخلّى البنت – فى رأيهم – أكثر عفة , و أقل إثارة للرجل , و عشان يحافظوا على شرفها .. و دى وجهة نظرهم الكريمة , و اللى تم استخدام بعض الأحاديث الصحيحة و غير الصحيحة , من السنة النبوية , عشان تؤكدها , و تصدّر للرأى العام إن الختان فرض , فى حين إنه مش كده على الإطلاق !! ..

.

أما بالنسبة لـ الجانب التشريحى , فاحنا ممكن نتصدم لو عرضنا فيه شوية حقائق , ممكن تخفى على كثير من غير الأطباء .. أهمها مثلا إن الجزء اللى بنتكلم عنه فى المرأة – و هو البظر – يقابل تشريحيا “العضو الذكرى” بالكامل عند الرجل !!! .. و ده لإن التطور اللى بيحصل للمنطقة دى فى جسم الجنين (أثناء وجوده فى الرحم) , هو اللى بيحدد إذا كان حيخرج ذكر ولا أنثى , طبعا بناء على الـ DNA و قصة الـ XX و الـ XY اللى كنا عارفينها من أيام أحياء تالتة ثانوى .. و لكن الشاهد إن العلماء اكتشفوا مثلا إن عدد النهايات العصبية اللى موجودة فى العضو ده عند الأنثى , يساوى ضعف اللى موجود فى العضو الذكرى ! .. يعنى من الآخر .. العضو ده مش حتة جلدة مالهاش لازمة , و لكنها عضو مؤثر جداااااا , لا بد من وجوده بشكل صحيح و سليم , لإتمام عملية الجماع بشكل مرضى و صحى للطرفين ..

10012623_704268876262454_1525253579_n copy (Large)

أما بالنسبة لـ الجانب الفسيولوجى , و هو الخاص بعلم وظايف الأعضاء , فلازمنقول إن العضو ده مهم جدا – بشىء من التفصيل بقى – لوصول المرأة لذروة المتعة الجنسية , اللى بتقابل الذروة اللى بيشعر بيها الرجل عند القذف .. و ده بسبب وجود النهايات العصبية اللى قلنا عليها فى المكان ده , .. و استئصال جزء كبير منه (لإنه بالمناسبة مش بيكون كله ظاهر , و لكن بيكون – تشريحيا – فيه منه أجزاء مدفونة داخل الجسم) , يؤدى إلى صعوبة الوصول للذروة دى , إلا بطرق تانية , ممكن تكون معقدة أكتر .. و ده ببساطة بيؤدى إلى كره عملية الجماع بالتدريج , و ده عشان الأنثى بتحصل منها على الجزء الخاص بالألم و بس .. و بالتالى , الزوج كمان حيكره العملية دى , و مش حيشعر برغبة زوجته فيها , و ممكن يلجأ للانفصال , أو الزواج الثانى فى حالات كتير جدا ! ..

.

و عشان كده , بنقول و نكرر , إن الجزء اللى بيتم استئصاله فى الختان , هو جزء مهم جدااااااا جدااااااا , و تقريبا مالوش وظيفة فى الجسم إلا الوظيفة الجنسية .. و ده اللى خلّى ناس كتير تفتكر إن مالهوش وظيفة و خلاص , فممكن يتشال !! ..

.

أما آخر جانب , و هو الجانب الصحى و التأثيرى , فمن المعروف إن اللى بيحصل مع الأنثى فى السن ده , و هو غالبا سن البلوغ , فى بداية حياتها كمراهقة , بيكون فى غاية الصعوبة عليها نفسيا و جسديا ..

نفسيا , لإحساسها بإن فيه حد – أو ناس – اقتنصوا من جسمها جزء , بدون داعى واضح .. و أنا أتحدى إن تكون فيه بنت عارفة فى التوقيت ده , و أحيانا بعد ما تكبر كمان , و ممكن لحد ما تموت (!!!) , هى ليه اتعمل لها ختان ! .. على أساس إن الحاجات دى عيب إن البنات تتكلم فيها .. فنفضل على حالنا – متنيلين على عيننا – و ما نعرفش إن السبب فى حاجة زى التحرش (يعنى لما راجل متزوج يتحرش بأنثى غير زوجته)  – بتكون حاجة زى كده .. أو إن المشاكل الزوجية المتكررة , ممكن يكون ده السبب الخفى وراها , فى كتير من الحالات !! ..

.

أما جسديا , فطبعا “العملية” دى , ممكن يحصل فيها نزيف , و ده واضح من كلامنا فوق , لإن الإمداد الدموى لها بيكون كبير جدا , مش زى الإمداد الدموى – شبه المنعدم – اللى بيروح للجلدة اللى بتتم إزالتها فى حالة ختان العضو الذكرى للطفل بعد ولادته .. و ده ممكن يسبب مشاكل تانية , منها حدوث العدوى البكتيرية المؤقتة مثلا , و لكن بصراحة , مش هى دى سبب كتابتنا للمقال .. سبب كتابتنا للمقال وااااااضح جدا , و حنقوله بمنتهى الوضوح كمان شوية بإذن الله , أكتر و أكتر ..

health benefits

ملاحظات أخيرة بقى : ..

.

–         الدين لم يحرم الختان للأنثى , لإنه ممكن يكون مطلوب فى حالات نادرة , أقرها الطب , و هى الزيادة المبالغ فيها فى حجم أو طول الـ Clitoris , و ده بيستلزم استئصال جزء منه (مش كله) , للحفاظ على نفس الوظيفة اللى قلناها .. و لو ما تمتش العملية فى الوقت ده , فده بيسبب التهابات متكررة عند الأنثى , و هى بتكون عارفة – بشكل فطرى – إن حلها هو عمل العملية دى عند طبيبة متخصصة , و فاهمة الطب و الدين بشكل واعى و سليم ..

.

–         شيوخ أفاضل كتيييييير جدا , نقلوا فتاوى لشيوخ قدامى أجلّاء , من غير ما يكون عندهم علم كافى بخصوص التشريح أو علم وظائف الأعضاء الخاص بالأنثى .. يعنى فيه منهم اللى كان بيعترف فى أواخر أيامه , بإنه كان فاكر إن الأنثى لها مخرج واحد – كما فى حالة الرجل – يسمى vagina , و يقوم بكل مهام العضو الذكرى عند الرجل , بما فيها وظيفة خروج البول .. و ده شىء تشريحيا غير سليم , لإن الـ urethra  عند المرأة , منفصل عن الـ vagina .. و من هنا تظهر الكوارث الإفتائية اللى بنلاقيها فى أحكام الفقه الخاصة بالمرأة بشكل عام , من أول أحكام الطهارة , و لحد أحكام الجماع , أو حتى الصيام أحيانا !! ..

.

–         الختان يتم فى دول كتير , أغلبها نامى , و لا يتم فى دول كتير برضه , أغلبها إسلامى .. يعنى موجود فى السودان بطريقة معينة .. و موجود فى الصومال بطريقة تانية .. و غير موجود تقريبا فى إندونسيا , ولا فى السعودية , إلى فى بعض مناطق الجنوب  , و مع كل طريقة مختلفة فى إجراء العملية , تعرف علطول إن الدين ما أمرش بطريقة معينة إلا فى “أشمّى ولا تنهكى” زى ما قلنا فى بداية كلامنا .. و اللى معناه إن المطلوب هو إزالة الجزء الزاااااااااائد من البظر , مش البظر كله ! ..

.

–         كلامنا غير موجه للناس اللى حتمسك فيه , عشان تنتقد شخصنا البسيط .. أنا مجرد طالب علم .. و اللى عرضته بخصوص الموضوع , هو مجرد رأى لا يرقى إنه يبقى فتوى دينية أو طبية .. و لكنه كان عرض حيادى لعدد من الحقائق , و لك مطلق الحرية فى تصديقها أو تكذيبها .. انت براحتك .. و لكن ما تسيبش الكلام اللى جه فى المقال , و تتهمنى بإنى علمانى أو عدو للدين أو أود نشر الفاحشة لا قدر الله .. أنا تكلمت بشكل علمى قدر استطاعتى , فأرجو إن حضرتك ترد عليا بشكل علمى قدر استطاعتك .. , و أما بالنسبة لأصحاب نفس الرأى اللى قدمته , فيا ريت ما نتاجرش بكلامنا , أو نبعته للجانب التانى بدون وعى أو فهم للى جه فيه , عشان نريّح نفسنا من عناء المناقشات .. الموضوع محتاج دراسة و وعى لجهات كتير زى ما اتفقنا , و احنا مش ناقصين خناق ..

.

–         الهدف الأساسى من ورا الكلام ده , هو إنى أشيل من رقبتى ذنب كتم العلم فيه , بحجة إنه ممكن يكون محرج , أو غير مناسب لبعض الفئات العمرية .. لإن المقابل لكده , هو إن فتيات يتم قطع أجزاء من أجسامهم بدون وجه حق , .. و ده شىء أنا أشعر إنه جريمة قبل ما يكون أى حاجة تانية ..

.

–         الخلاصة فى رأيى , هو إن الختان ممارسة مرفوضة من الأساس إذا تم تعميمها على الكل .. و لكن يمكن اللجوء إليها بشكل حذر و مدروس , لأغراض طبية بحتة , يعنى لما يكون لها داعى طبى واضح , و ما لوش علاقة بشرف البنت أو كسر شهوتها .. و إلا فتطبيقه على أغلب الفتيات , سيؤدى إلى فشل سريع فى علاقتهم الزوجية مع أزواجهم , لا قدر الله .. و برغم كده , بنقول إن فيه طرق تانية – أكثر صعوبة – للمحافظة على السعادة الزوجية أثناء العلاقة الحميمة , و لكن لا يتسع المجال لذكرها , و ننوه عنها , عشان ماحدش يحس بإن  فيه شىء مستحيل , حتى لو كان تم إجراء عملية الختان فعليا , فى الماضى ..

ألا اللهم إنى قد بلّغت .. اللهم فاشهد

ألا اللهم إنى قد بلّغت .. اللهم فاشهد

ألا اللهم إنى قد بلّغت .. اللهم فاشهد

.

أتمنى إنك تنشر المقال قدر استطاعتك , لمحاربة ظاهرة الختان , و تمنع تكرارها قدر إمكانك ..

.

أحبكم فى الله ..

أحمد الجويلى
التعليقات
المشاركةعلى مواقع التواصل الاجتماعى